السلطات الإيطالية تتهم مغربي بالإرهاب لتتخلص من مشاكله

قامت السلطات الإيطالية بإشهار كارت الإرهاب في وجه مهاجر مغربي يبلغ من العمر 37 عاماً, لتتخلص منه وتقوم بترحيله على أول طائرة بإتجاه المغرب.
المهاجر المغربي الذي يدعى “منير نعيمي” والمقيم بإيطاليا منذ الصغر, تحول بالسنوات الأخيرة لمصدر إرهاب وقلق للمصالح الأمنية بمدينة إليساندريا والنواحي المحيطة, يأتي ذلك نتيجة تورطه بالعديد من وقائع الضرب والتعدي التي لم يسلم منها حتى أبناء بلده الأم, هذا بالإضافة لقيامه بترويج وتعاطي المخدرات والإعتداء على أماكن العبادة سواء الإسلامية أو المسيحية .. فقد سبق له تهديد أحد المسؤولين عن مركز إسلامي بقطع رأسه كما قام بالتهجم على بعض الكنائس أثناء إقامة الصلوات.
وفي 24 نونبر الماضي, قام المتهم بإثارة الرعب بأحد شوارع المدينة وسط المارة بعدما بدأ دون سابق إنذار في الصراخ والتكبير والإيحاء بأنه يحمل حزاماً ناسفاً .. مما أثار حالة من الذعر إستدعت إستنفاراً أمنياً ليتم أخيراً إلقاء القبض عليه.
وبعد إجتماع مشترك بين مختلف المصالح الأمنية .. قررت الإلتجاء لطلب تدخل وزير الداخلية بالتأشير على قرار طرد المهاجر المغربي لخطورته على الأمن العام, وإعادته للمغرب عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock