من أجل 10 يورو .. السجن المؤبد لمهاجر مغربي بمدينة براطو

أدانت محكمة مدينة براطو صباح اليوم الأربعاء, مهاجراً مغربياً بالسجن مدى الحياة, وذلك لقيامه بقتل مواطناً إيطالياً في الثلاثينات من عمره ليلة 30 مارس 2017 بوسط المدينة.
وكانت عناصر الأمن بمدينة براطو .. قد نجحت في إلقاء القبض على المهاجر المغربي “عبد الغني العماري” 30 عاماً .. بعد يومين فقط من إرتكابه للجريمة بمطار بمدينة بولونيا وهو يحاول الهرب للمغرب.
وبسبب عدم تعاون المتهم مع المحققين ومحاولته إنكار جريمته, بإدعائه أن القتل كان أثناء مشاجرة بين الإثنين بسبب دين رفض المجني عليه سداده مقابل حصوله على جرعات الكوكايين التي اشتراها من الجاني, إلا أن تشريح الجثة أظهر كذب إدعاء الجاني بإعتبار أن الضحية لم يكن يتعاطى أي نوع من المخدرات, وهو ما جعل المحكمة ترفض أي نوع من أنواع تخفيف العقوبة لصالح المهاجر المغربي وإدانته بأقصى عقوبة بسجنه مدى الحياة.
وعلى عكس ما حاول الجاني إدعاءه, فقد كشفت التحريات ما تم التأكد منه بواسطة كاميرات المراقبة, فالضحية “ليوناردو لوكاتشو” البالغ من العمر 38 عاماً, والذي كان يعمل حارساً ليلياً بأحد فنادق المدينة, كان بطريقه لعمله عندما باغته المهاجر المعروف بسوابقه العدلية, محاولاً سرقة حقيبته الصغيرة, وبعدما قام المجني عليه بمقاومة المهاجر, تلقى ضربة في عنقه بواسطة قطعة زجاجية .. ليسقط أرضاً ويقوم الجاني بسرقة الحقيبة التي قال المحققون إنها لم تكن تحتوي إلا على بعض الأغراض الشخصية البسيطة كبعض المناديل الورقية ومبلغ 10 يورو وهاتف عادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock