الإعلان عن وفاة شاب مغربي ذبحاً بنواحي ميلانو

في ساعة متأخرة من ليلة أمس, أعلنت مستشفى مدينة مونزا “شمال ميلانو” عن وفاة مهاجر مغربي بعد ساعات قليلة من العثور عليه غارقاً بدمائه إثر تعرضه للنحر بعنقه.
وقد تلقت مصالح الأمن ببلدة “تشينيزيلّو بالسامو” بلاغاً دقائق قبل منتصف الليل, بوجود أحد الأشخاص على أرض الشارع مضرجاً بدمائه, ما استدعى نقله على وجه السرعة لمستشفى “سان جيراردو” الكائنة بمدينة مونزا, حيث تم إخضاعه لعملية جراحية طارئة على مستوى القصبة الهوائية في محاولة لإنقاذه, بعدما تبين أن الضحية تعرض لعملية ذبح من الوريد للوريد, رجح الأطباء أنها تمت بواسطة عيار ناري, إلا أن العملية باءت بالفشل ليتم الإعلان عن وفاته.
ومن طرفها, باشرت عناصر الكربنييري التحقيقات في الحادث لكشف ملابساته, بينما لاتزال عملية الكشف عن هوية الضحية جارية نظراً لعدم إمتلاكه أي وثيقة تثبت شخصيته, بينما نقلت وسائل الإعلام المحلية عن عناصر الأمن أن المعلومات الأولية تفيد بأن الضحية مهاجر مغربي لا يتعدى عمره الـ30 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock