بلجيكا: اعتداء على مهاجرة وخلع حجابها أمام ابنها

تعرضت فضيلة وشقيقتها صابرينا، لإهانة، وضرب أمام أعين المتفرجين قبل ان تتدخل الشرطة، وبالإضافة إلى الإصابات تعرب صابرينا عن استيائها الشديد للإهانات العنصرية التي ارتكبت أمام ابنها البالغ من العمر عامين.

هاتان الشابتان كانتا ضحية اعتداء يوم الاربعاء الماضى فى شارع “Neuve” بمدينة “شارلروا”.

وتقول صابرينا: “كانت الساعة السادسة صباحا، وكانت اختي برفقتي وانا أقود سيارتي مع ابني البالغ من العمر عامين”، كان علينا أن نذهب لشراء بعض الخبز قبل الذهاب إلى المنزل، لكن سيارة في طريق مزدوج منعتنا من المرور بعدها “ولوحت لي، ولكني لم اتقدم … ولم أكن أعرف كيف اتجاوزها في شارع ضيق جدا،لانه سبق وان صادفت نفس الوضع، حاولت أن امر على الجانب وكنت قد كشط سيارتي ..”

وخرجت السائقة من سيارتها وارتفعت لهجتها بسرعة،وبدات بالضرب والسب وكسرت انفي وخلعت حجابي وتدخلت الشرطة بسرعة في الساحة لتهدئة الأوضاع، ولكن المشهد وقع تحت اعين ابن صابرينا الذي بالكاد يبلغ سنتين من العمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock