ولادة طفل إفريقي طبيعيه في ظروف غير طبيعية

ولد طفل، صباح الاثنين، على متن سفينة إنقاذ في البحر المتوسط، بعد 24 ساعة فقط من إنقاذ أسرته من زورق مطاطي مكتظ بالمهاجرين.

وأفادت منظمة أطباء بلا حدود، واحدة من مشغلي سفينة الإنقاذ (أكواريوس)، أن الطفل ولد لأبوين نيجيريين في المياه الدولية. وتمت تسمية المولود الجديد باسم نيومان أوتاس.

وذكرت جونكويل نيكول، قابلة تعمل لدى المنظمة الإغاثية، أن الولادة كانت طبيعية جدا “في ظروف غير طبيعية وخطيرة”.

فيما قالت والدة الطفل إنها كانت تشعر بالهلع قبل الإنقاذ لأنه يتعين عليها العودة إلى العمل، مشيرة إلى أنها ظلت تعاني انقباضات لمدة 3 أيام.

وجرى إنقاذ الأبوين أوتاس وفايث والشقيقين الكبيرين فيكتوري ورولريس من زورق مطاطي، كان يحاول عبور البحر المتوسط من ليبيا في اليوم السابق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock