البحرية المغربية تعترض طريق قارب على متنه خمسة من مسلمي الروهينجا في مياه المضيق

وفقا لما ترجم موقع الجالية 24 عن جريدة La Vanguardia  فإن البحرية الملكية المغربية أعترضت طريق خمسة أشخاص من بورما، ذات أقلية الروهينجا المسلمة، كانوا على متن قارب متوجه إلى إسبانيا وذلك بعد رحلة شاقة لهم لشهور عديدة من وطنهم حتى يتم إيجادهم في النهاية في مياه مضيق جبل طارق، ذلك وفقا لما صرحت به مصادر شرطية من ميناء طنجة إلى وكالة إيفي الإسبانية.

تم إلقاء القبض على هؤلاء الخمسة من مسلمي الروهينجا، المضطهدين في وطنهم، أمس، على بعد أميال قليلة من غرب طنجة وكانوا برفقة 20 مهاجر أفريقي. وأعترفوا بعد ذلك أنهم هربوا من وطنهم نتيجة لما يلحق بهم من اضطهاد عرقي. وقام أحد منهم يدعى “إقبال” بتوضيح موقفه للشرطة حيث قال أن عائلته أعطته كل ما تملك من المجوهرات والذهب من أجل أن يستطيع تحمل تكاليف رحتله الشاقة والطويلة.

بدأت رحلته من الذهاب إلى بنغلاديش ثم إلى الهند، حيث قام بشراء جواز سفر وتأشيرة مزورة بقيمة 200 دولار ومن ثم سافر إلى الجزائر، عبر الطائرة، حيث التقى بالبقية. وعبروا معا الحدود البرية إلى المغرب، حيث طلب منهم أحد من مهربي المهاجرين، أفريقي الجنسية، مبلغ قيمته 1000 يورو من أجل الصعود للقارب الذي سيأخهم إلى إسبانيا والذي في النهاية تم اعتراض طريقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock