الموظفة التي أضرمت النار بنفسها .. هي والدة الطفل أشرف الذي حظى بتعاطف العالم

أعلنت مصادر مطلعة أن الموظفة التي قامت بإضرام النار بنفسها والعاملة في ملحق عبير في سيدي مومن, هي نفسها والدة الطفل أشرف الذي حظى على نسب عالية من درجات التعاطف العالمية بعد تعرضه للتعذيب وتمكنه من الفرار وهو مليء بالجراح من عمارة مهجورة, وقد حظى أيضاً بدعم جمعيات وزيارات عدة من شخصيات هامة كان من ضمنها زيارة “عبد الإله بنكيران” الذي كان في وقتها رئيساً للحكومة.
وفي حينها, أدان القضاء حارس العقار وتصنيفه كمتهم رئيسي في تعريض الطفل أشرف للتعذيب ومحاولة القتل .. بالسجن 20 عاماً نافذاً, فيما برأت متهماً آخر له سوابق في قضايا تتعلق بالإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock