‎ جمعية التجار تراسل مدريد لإقالة رئيس شرطة الحدود بعد منع سكان الناظور من دخول مليلية

دعت جمعية تجار مليلية “أكسميل” إلى اقالة رئيس وحدة الحدود التابعة للشرطة الوطنية، جوستور ريدوندو، لأنه في رأيها “لا يحل المشاكل”، ويوما بعد يوم يصبح الوضع بالمعابر الحدودية أكثر صعوبة.

وقال عبد السلام محمد، رئيس جمعية اكسميل، في تصريح نشرته وكالة إلفارو، أن الجمعية تلقت العديد من الشكايات من طرف الأشخاص الذين يعبرون عادة عبر المعابر الحدودية، حيث يضطر عدد منهم للمكوث ساعات طويلة بالمعابر بسبب اختيار شرطة الحدود لأسلوب الاغلاق التقني.

وحسب الجمعية، فإن رئيس وحدة الحدود هو المسؤول عن هذا الوضع كونه لا يتدخل لحل المشاكل بل أن ما يتخذه من قرارات لا تزيد الامر سوى تعقيدا، لذا ستقوم بمراسلة الحكومة المركزية والشرطة الوطني لطلب إقالته من هذه المسؤولية، وأضاف عبد السلام ’’منذ تعيين ريدوندو زادت المشاكل على الحدود ببني انصار وفرخانة”.

واعتبرت، أن هناك تناقض صارخ بين ما يصرح به مندوب الحكومة، عبد الملك البركاني، من أن مواطني إقليم الناظور يمكنهم الدخول إلى مليلية دون الحصول على تأشيرة من خلال الاتفاقية المبرمة بين المغرب واسبانيا، وما يحدث بالفعل، بالنظر إلى أنه، وفقا لتقديرات الجمعية يلزم توفير التأشير على حوالي 60 في المائة من الناظوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock